هولوكوست صيدنايا

هولوكوست صيدنايا……..
أوجاع معتقل………
تخيل أن الطعام موجود أمام عينيك وأنك تشعور بجوع شديد جداً لايمكن وصفه ولاتستطيع لمس حبة زيتون منه لأنك تعرف العقوبة الشديدة والسبب (لأن السجان المجرم لم يعطي الآمر بالبدء بالطعام) ربما يبقى الطعام مكانه حتى اليوم الثاني
تخيل أن الطعام الذي يتم إدخاله لمجموعة من المعتقلين والذي لايكفي طفل يتم خلطه مع بعضه البعض مع الآرز والشاي البطاطا المسلوقة ورميه على المعتقلين وهم عارياً بشكل كامل وأجسادهم مليئة بالأمراض والجرب والدمامل وتسيل القيوح من كل مكان في الجسم
تخيل أن الطعام الذي يتم إدخاله إلى مجموعة المعتقلين يتم سكبه على الآرض ويقوم السجان بسحب ثلاثة معتقلين ويآمرهم بالدعس على الطعام أو يقوم ببطحهم فوق الطعام ويجعلهم يتقلبون فوق الطعام بإتجاه اليمين واليسار وهم عُراة بشكل كامل
تخيل أنك عارياً بشكل كامل دون ملابس والجو بارد جداً وتجلس ع الآرض دون وجود أي شيء تحت جلوسك و ملابسك أمام عينيك ولايمكنك إرتداء اي قطعة من ملابسك والسبب ( لأن السجان المجرم لم يعطي الآمر بإرتداء أي قطعة ملابس) وربما تبقى يوم وأسبوع وشهر على هذه الحالة
تخيل أن صديقك يموت أمام عينيك بشكل بطيء وأنت تنظر إليه كيف يموت ولا يمكنك فعل أي شيء من أجله ولايمكنك أن تُنادي السجان لتخبره به والسبب ( لأن السجان أعطى أمراً بمنع مُناداته ومن يفعل ذلك يعرف ماهي عقوبته)
تخيل أن صديقك مات وفارق الحياة أمام عينيك ولاتستطيع إخبار السجان بموته والسبب ( لأن السجان أعطى أمراً اذا مات أي معتقل وناداه أي شخص ليخبره بموته سيقتله ويضعه بجانب صديقه الذي مات)
تخيل أنك مريض جداً وهناك طبيب يأتي ويسأل من يوجد مريض ولاتستطيع أن تخبره بأي شيء والسبب ( أولاً يأتي السجان المجرم ويعطي التعليمات ويِخبرنا بقدوم الطبيب جولة لرؤية المعتقلين المرضى وأي معتقل يقول له أنا مريض سيتم قتله بشكل كامل
ثانياً الطبيب نفسه مجرم وقاتل وسفاح يدخل ويشتمنا ويضربنا ويذلنا بكل سخرية ويخرج)
تخيل أنك لم ترى أي شخص من عائلتك منذ سنوات ولاترغب بزيارتهم لك أبداً وتتوسل بالدعاء في كل يوم يوم أن لايزورك أي شخص من عائلتك والسبب ( العقوبة والضرب والذل في خروجك وعودتك من الزيارة التي لاتتجاوز 4 دقائق)
تخيل أن نظام الإستحمام كل شهرين ولكن هذا الإستحمام نوع من أنواع العقوبة والتعذيب وجميع المعتقلين لايتمنون قدوم يوم الإستحمام والسبب ( نذهب عارياً وكل معتقل يُمسك بخصر بزميله الأخر مع إنحناء الظهر والنظر للأرض والحمّامات موجودة داخل الجناح يتم آخذنا بطريقة وكأننا طرش من الأغنام ولسنا ببشر مع الضرب بالكبل وبواري المياه الخضراء على الجسم وبعد ذلك كل اربعة معتقلين في حمّام ووجهنا للحائط ونأخذ آمر فتح المياه والسجانيين يتابعون الضرب والتعذيب والمعتقلين تقف تحت المياه وكِبال الضرب والهروانات تنهال على أجسادهم التي تملأها الدمامل والقيوح وبعد ذلك نأخذ الأمر بإغلاق الماء والأمر بأن نخرج بنفس الوضعية التي دخلنا بها ويتم أخذنا للمهجع مع الضرب والتعذيب بكل قوة وبعد أن ندخل ويخرجون السجانيين ننظر إلى أجسادنا وكل منا الدماء تسيل من جسده والبعض رسومات على ظهره من آثار الهروانات التي لاترحم)
نعم ياعزيزي المتابع هذا ليس من الأفلام السينمائية بل هذا واقع وحقيقة مازالت قائمة في سجون نظام الاسد المجرم وسجن صيدنايا العسكري بالتحديد

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة